القائمة الرئيسية

الصفحات

مراجعة لعبة Bright Memory Infinite - الإيجابيات و السلبيات والمميزات

مراجعة لعبة Bright Memory Infinite هي موضوع مقالتنا اليوم، في هذه المقالة ستحظى بمعلومات قيمة حول اللعبة وتقييمها النهائي.

مراجعة لعبة Bright Memory Infinite
تقييم لعبة Bright Memory Infinite

مراجعة لعبة Bright Memory Infinite

يعد تصميم وإنشاء لعبة فيديو مهمة معقدة للغاية وصعبة. حيث توظف استوديوهات الألعاب المئات وأحياناً الآلاف من المطورين المهرة لتقديم نتيجة مرضية.

لكن في بعض الأحيان يوجد أشخاص مجانين يطورون الالعاب بأنفسهم ولا يستطيع الاستوديو بأكمله التعامل معها.

لعبة Bright Memory Infinite هو أحد الأعمال التي أنشأها مطور صيني يدعى Xiancheng، ويعد هذا الشخص هو المطور الوحيد لـ FYQD Studio.

حيث قام بإصدار أول لعبة Bright Memory، والتي كانت عبارة عن قصة قصيرة من جزء واحد، والآن حان الوقت لمزيد من الإثارة الكاملة والجنونية.

مراجعة لعبة Bright Memory Infinite أحداث اللعبة

من خلال مراجعة لعبة Bright Memory Infinite وجدنا أن سرد قصة Bright Memory Infinite تحدث في المستقبل البعيد لعام 2036.

عندما يتم اكتشاف حدث غامض في السماء ولم يجد العلماء إجابة له.

تسبب هذا المخلوق الغريب في تغييرات لا رجعة فيها على سطح الأرض، وأرسلت منظمة علمية خارقة تسمى SRO وكلاء إلى مواقع مختلفة للتحقيق في الظاهرة وتحديد الإجابات في النهاية على مئات الأسئلة التي لم تتم الإجابة عليها.

هنا، ستذهب Shelia، الشخصية التي يتحكم فيها اللاعب إلى موقع الكارثة، حيث تجد فوهة بركان عملاقة تبتلع كل شيء بالقرب منها.

وأثناء استكشاف فوهة البركان ومنطقة الكارثة، تتعطل مركبة Shelia وتضطر للنزول لإلقاء نظرة فاحصة على ما يحدث.

وهناك ، ترى جنود SAI الذين يريدون إحياء الوحوش الأسطورية والسيطرة على العالم.

علاوة على ذلك على طول الرحلة، ستواجه شيليا أعضاء من SAI وكذلك الوحوش الأسطورية المستوحاة من الأساطير الصينية في محاولة لوقف تهديد SAI، وإيقاف الدمار الذي ينتشر في كل مكان.

مراجعة لعبة Bright Memory Infinite

قصة لعبة Bright Memory Infinite

قصة اللعبة ربما تكون إحدى عيوبها. لأن القصة تستمر لمدة ساعتين وربما أقل. كما يتم تقديمها بأسلوب كلاسيكي بحت، مع حوارات ضعيفة.

وأيضاً هفوة كبيرة في العرض، سواء كانت الشخصية الرئيسية نفسها والتي لا نعرف كل شيء عنها، وكذلك عن أهداف المنظمات المختلفة في اللعبة.

علاوة على ذلك عدم ملائمة المشاهد و الأحداث التي تجري داخل اللعبة.


الجوانب الإيجابية في اللعبة

في الحقيقة طريقة اللعب ممتعة جداً، وقد تستغرق تجربتها ساعتين، كما أنه ستستمتع عندما تقاتل بالأسلحة، سواء كان ذلك باستخدام الأسلحة النارية أو السيف.

كما أن طريقة اللعب سلسة وبسيطة للغاية وغير معقدة. حيث يوجد مجموعة من الأسلحة بالرغم من قلة عددها إلا أن كل واحدة منها تستخدم في مواقف محددة.

بالإضافة إلى ذلك يمكن دمج أسلحة الرماية مع السيوف لتُقدم لك معارك ممتعة.

أيضاً أسلوب الحركة في هذه اللعبة سريع جداً حيث كان من الممكن الانتقال من مكان إلى آخر بسهولة.

كما أنه تستطيع القفز على الجدران، حيث من السهل الاستفادة من هذه الحركة السريعة أثناء القتال.

لكن الشيء المزعج هنا هو المستوى الضعيف جداً للذكاء الاصطناعي، على الرغم من أنني اختبرت اللعبة على أصعب المستويات، لم تكن هناك صعوبة ويموت جميع الأعداء بسرعة.

حتى الرؤساء الأساسيون والوحوش الأسطورية من السهل قتلهم أيضاً، بمجرد أن تتعلم منع الضربات في الوقت المناسب، ستصبح الأمور سهلة للغاية بالنسبة لك.

في غضون ذلك الكاميرا أيضاً مشكلة كبيرة ومزعجة في اللعبة، في كثير من المواقف كدت أن أقتل بسبب استخدام الكاميرا بزاوية خاطئة، مما جعلني أشعر بالتعب الشديد أثناء تجربة اللعبة.

تصفح أيضاً مراجعة لعبة Stray

المميزات في اللعبة

  • اللعبة جيدة ناحية الرسومات حتى وإن كان مطور اللعبة شخص واحد أو عدد قليل من المطورين.
  • إبراز شخصية شيليا  بصورة ممتازة من ناحية الرسومات وكذلك الشخصيات الثانوية.
  • محرك اللعبة Unreal Engine 4.
  • مؤثرات صوتية ضخمة ورائعة.

فيديو اللعبة




في النهاية تعتبر اللعبة من الألعاب التي تستحق الثناء عليها، و بالرغم من الأمور السلبية في اللعبة مثل طور القصة وكذلك ضعف الذكاء الإصطناعي فيها.

إلا أن اللعبة ممتعة وذلك على صعيد أسلوب الحركة والمؤثرات الصوتية والبصرية وكذلك الرسومات.

تعليقات