القائمة الرئيسية

الصفحات

مراجعة لعبة Stray - معلومات استثنائية و شيقة حول عالم اللعبة

مراجعة لعبة Stray، هي عبارة عن لعبة مغامرات شيقة ومثيرة، حيث بطلة هذه اللعبة قطة متمرسة وضالة، وسنكشف المزيد عن اللعبة في هذه المقالة.

مراجعة لعبة Stray
معلومات عن لعبة Stray

مراجعة لعبة Stray

من خلال مراجعة لعبة Stray لاحظنا أن المظهر الخارجي الجميل لـ Stray يكذب ما قد تفكر فيه فيما رأيته في مقاطع الفيديو.

نعم، إنها لعبة تدور حول قطة ضائعة في عالم مظلم ومدمّر، وبصفتك قطة، ستكون قادراً على القفز على حواف غير مستقرة، والعبث بالأشياء من دون سابق إنذار، وتمزيق السجادات السرائر فقط لأنك قطة، وجذب العديد من سكان اللعبة الآليين.

يمكنك أيضاً المواء في جميع الأوقات، حيث أن لعبة Stray هي لعبة ليست مجرد تحاكي حياة القطط.

حيث تأخذنا اللعبة ببطلتها المحببة الى فانتازيا برية، حيث تجمع بين قصة مركزية عن عالم مدمر مع الصراع والرغبة في الحرية، وتحكي كل هذا بإتقان كبير، كما أن القصة تُروى من خلال عيون قطة رائعة.

لعبة Stray مغامرات رائعة

هي نوع من العاب المغامرات الشيقة والمثيرة من منظور شخص ثالث، تحكي عن قطة ضالة وسط أماكن ضيقة وأضواء النيون المشعة.

في مدينة إلكترونية متهالكة، وسط بيئات غامضة في أعماقها الحاقدة، التي يسكنها الروبوتات.

حيث يصادق القط طائرة صغيرة بدون طيار على طول الطريق المعروف فقط باسم B12. وبمساعدة هذا الرفيق الجديد، يحاول الثنائي إيجاد مخرج.

تابع هذه البيئة من خلال محاكاة قطة ضالة وانصهر مع البيئة بطريقة ممتعة.

علاوة على ذلك تعد Stray هي لعبة مطورة من قبل BlueTwelve Studio، وهو فريق من فرنسا تحديداً من الجنوب مكون من القطط ومجموعة من الأشخاص.

مميزات اللعبة

  • قطة متوحشة تنصهر في البيئة بطريقة مرحة.
  • تقوم القطة بالدفاع عن نفسها من الخطر الذي يحيط بها و الغير المتوقع.
  • حل الأسرار والألغاز في الأماكن التي يسكنها الروبوتات والمخلوقات المريبة. 
  • صداقة طائر صغير اسمه B12، وهو روبوت يساعده في طور اللعبة.
  • الهروب: كن أكثر ذكاءً وأغبى وأحياناً مزعجاً قدر الإمكان مع السكان الغريبين لهذا العالم العجيب من خلال الروبوتات تحت الماء و المخلوقات الخطرة.

مراجعة لعبة Stray

أسلوب اللعب

أولاً سنتحدث عن ميزات القطة البطلة، حيث ستتعرف على القطة البطلة عندما تبدأ في لعب لعبة Stray.

فهي غير معروفة وجريحة وحيدة، لكنها ليست قطة متوحشة كما تتوقع. حيث القطة لديها كل السمات الرائعة التي تتوقعها من قطة بطلة شجاعة.

دفع الأشياء من الحواف: نظراً لأن مالكي القطط يعرفون مدى رغبة القطط في دفع الأشياء من الحواف.

فإنهم على الأقل يفعلون ذلك لغرض ما، كما تمتلك القطة قدرات رئيسية لفتح الطرق للتقدم عبر المدن أو العثور على مناطق مخفية.

المواء: باستخدام زر مواء مخصص، يمكنك مواء المحتوى المفضل لديك، قد يبدو تافهاً ولكنه مفيد لتبني الحالة الذهنية للقطة وفهم كيفية تفاعلها عادةً مع بيئتها.

الخدش أو التمزيق: يمكنك أيضاً كشط الأثاث والأسطح الأخرى حيث تستخدم اللعبة ردود فعل لمسية قوية في المحفزات التكيفية لوحدة التحكم لتبدو وكأنك تدمر شيئاً ما.

الفضول: يتطلب هذا استكشاف البيئة، وتشير لغة جسد القطة إلى المكان الذي تحتاج إلى توخي مزيد من الحذر والبقاء على دراية بذاتك وتأكد من عدم الالتزام بالقول المأثور القديم "الفضول قتل القطة".

النوم: لن تكون القطة قطة إذا لم تقضي معظم اليوم نائمة، وفي Stray يمكنك اختيار متى وأين تنام.

بالإضافة إلى ذلك، ستجعلك وحدة التحكم ثنائية الاتجاه ومكبرات الصوت المحمولة تشعر وكأنك تحمل قطة نائمة بين يديك.

الشعور بالبيئة والأماكن: تعتمد القطط بشكل أساسي على اللمس للتنقل في العالم. تحاضن بأقدام روبوت ودودة واختبئ في الصناديق حيث يمكن أن تكون في متناول يديك عندما تحتاج إلى الاختباء.

حيث يمنحك تحريك الأشياء ودفعها والتفاعل مع عناصر معينة تجارب فريدة بفضل ردود الفعل اللمسية لوحدة التحكم DualSense.


مراجعة لعبة Stray

مراجعة لعبة Stray أسلوب اللعب الخاص بشخصية الطائرة الآلية B-12

هي شخصية مهمة في اللعبة، حيث لا يتم الكشف عن سبب مساعدته للقطة في بداية اللعبة، والواضح من الأمر أن له دوافع خاصة.

مهمة الطائرة B12 في لعبة Stray 

  1. مساعدة القطة في قراءة كل ما يخص بعالم الروبوتات.
  2. تساعد القطة في إنارة الطرق في المدن المظلمة.
  3. فتح الطرق والمسارات وكذلك مساعدة القطة في مقاومة التحديات والصعوبات التي تواجهها.
  4. اتصل به في أي وقت لتذكيرك بهدفك الحالي - خاصة إذا كنت تائها ولا تعرف إلى أين تتجه.
  5. مخزون للأدوات والطاقات اللازمة لتحدي الصعاب وشق المسارات واستكشاف المدن.

السكان وطبيعة العالم في اللعبة

تدور أحداث اللعبة في مدينة تشبه مدينة كولون، وهو المكان الذي يعجب دائماً فريق مطوري اللعبة.

لذلك حرصوا أن تكون المنازل والأرضيات والمباني المختلفة طبيعية إلى حد ما في اتجاهها.

حيث تم تصميمها لتكون بمثابة تجربة مشاهدة لمدينة مثل كولون، وسرعان ما أصبحت مكاناً مميزاً للقطط.

علاوة على ذلك تضيء لافتات النيون الملونة والأضواء الخيطية بشكل جميل.

وتوفر إضافة الروبوتات إلى هذه البيئة سرداً مثيراً للاهتمام، وتناقضاً صارخاً بين طبيعتها الاصطناعية والبشرية والحيوية الطبيعية للمدينة والافتقار الواضح للبشر.

كما تضيف عمودية المدينة بُعداً جديداً للاستكشاف. ستحتاج إلى حل الألغاز البيئية والبحث في كل مكان عن "الهدايا التذكارية" التي تفتح البيانات في B-12 حول المدينة.

الغريب في الأمر أن النباتات لا تزال تنمو بدون ضوء الشمس، كذلك من أين أتت الروبوتات؟ وماذا حدث للسكان السابقين؟.

حيث هناك العديد من الألغاز ويجب على القطة حلها واستكشافها.

أما بالنسبة لسكان المدينة فهم عبارة عن روبوتات تشبه البشر، حيث لا تتفاعل جميعها عند رؤية القطة بنفس الطريقة.

كما ستتعرف على أثناء اللعب الروبوتات اللطيفة والودودة التي تساعدك في التقدم في المراحل.


فيديو اللعبة



اللعبة تتوفر على أنظمة التشغيل المعروفة ويندوز وبلايستيشن.

في نهاية مقالتنا كانت هذه مراجعة لعبة Stray، وأتمنى أن أكون قد وفقت في شرح طبيعة اللعبة وتبسطها لكم على أكمل وجه.
 

تعليقات